Tuesday, March 15, 2011

إسـلامـى

من فترة طويلة أوى ونا عايز أكتب البوست دا .... لكن كل مرة كنت بأأجله .. لكن المرادى قررت أكتبه بعد ما إتفرجت على حلقة عبود الزمر مع منى الشاذلى

 

إمبارح إتفرجت على الحوار اللى عملته منى الشاذلى مع عبود الزمر .. وجالى شعور سئ جداا بعد ماتفرجت عليه .. الراجل دا ماكانش المفروض يظهر فى أى وسيلة إعلامية أصلا .. ولا يطلع منه أى تصريح .. لأنه لايزال بعقلية جماعات الجهاد بتاعت سنة 81

 

المسلمين فى مصر : حوار مع أختى

 

أختى :  هو موش دوول إخوان

لأ ... دوول جهاد

أختى : دوول غير السلفيين ..؟؟

أيوا ... غيرهم

أختى : إيه اللخبطة دى

السينما والتليفزيون والجرايد والمجلات عندنا فى مصر ... متخلفين عقليا ... دا شئ معروف والنظام السابق معتوهين وجهلة ... بردو دا شئ معروف ... فإجتمع دا مع دا عشان يرسخو عند الناس ان الحركات الإسلامية فى مصر كلها شئ واحد ... كلهم إخوان متعصبين ومتطرفين ومربيين دقونهم وموش بيفكرو خالص و كلهم ممولين من الخارج

نسيبنا بقى من الإعلام الهزء بتاعنا ... ونيجي للجد

فى مصر عندنا إخوان مسلمين وسلفيين والجماعة  الإسلامية ... وكل مجموعة منهم مختلفين من حيث الفكر والتوجهات

 

الإخوان المسلمين ... و تقريبا دوول أكتر ناس عارفين قصتهم ... و إهتماماتهم سياسية إجتماعية بغرض عمل قاعدة شعبية كبيرة لهم تكون سبب فى وصولهم للحكم ... ودايما كانو بيواجهو قمع ومحاربة بشتى السبل من أيام نشأتهم على يد حسن البنا ...

 

الجماعة الإسلامية .. إللى منها تنظيم الجهاد اللى اغتالو السادات سنة 81 ...  ودوول حركات اتكونت فى بداية السبعينات واتعرف عنهم ميلهم للعنف وفتاويهم بتكفير المجتمع والحاكم وكل مخالف ليهم فى الرأى ... وهما اللى خططو ونفذو عملية إغتيال السادات سنة 81 وتم القبض على أغلبية أعضاءهم وبعد كده سمعنا عما يسمى بالمراجعات ... وهى حوارات وكتابات حصلت معاهم بهدف مراجعة أفكارهم التكفيرية وفعلا تراجع أغلبهم عن أفكاره دى والمراجعات دى اتنشرت فى وقتها ... ومن وقت خروجهم من المعتقلات اتمنع عنهم تماما أى ظهور فى أى وسيلة إعلامية ... بتاتا

 

نيجي للسلفيين ... كلمة سلفيين جايا من كلمة السلف الصالح ... أى عهد الرسول عليه الصلاة والسلام وعهدى الصحابة والتابعين

 

والسلفيين  هما اللى بيحاولو يمشو على نهج الرسول  و الصحابة فى حياتهم من حيث المعاملات والعبادات ... بدون أى اهتمام بالسياسة ...  وحانلاقى كلمة الوهابيين مرتبطة بيهم بردو

 

وكلمة الوهابيين مشتقة من اسم الشيخ محمد ابن عبد الوهاب وهو داعية ظهر فى القرن الـ 18 فى الجزيرة العربية وكان بيدعو الناس للعودة الى التوحيد بعد ماانتشرت بعض مظاهر الشرك زى انتشار تقديس القبور والتمسح بيها وانتشار السحر وشوية حاجات متخلفة كده ... فكان الشيخ محمد ابن عبد الوهاب بيدعو الناس للرجوع الى الإسلام كما كان فى السلف الصالح  و محاربة مظاهر الجهل اللى انتشرت وقتها فى الجزيرة العربية

وبعد كده تحالف مع آل سعود فى سعيهم لتوحيد الجزيرة العربية ودا تم فعلا بعد كده

فمن هنا بنلاقى ان كلمة وهابى او وهابية هى نسبة لإسم الشيخ محمد بن عبد الوهاب فى حيث ان المعنى المقصود بالكلمة فعلا هو السلفى او السلفيين المنتميين لـ دول الخليج

هل معنى كده ان فيه حاجة اسمها سلفى مصرى و سلفى خليجي ...؟؟

زى ماتفقنا كلمة سلفى أو سلفية جايا من السلف الصالح ... يعنى المصدر واحد ... لكن فيه أراء فقهية وفتاوى بتختلف بإختلاف الزمان والمكان و ظروف كل مجتمع وبلد  ... و دا الفرق بين مابينهم

فيه  مصطلحات تانية ارتبطت بكلمة وهابية و هى فقه الجزيرة أو فقه الصحراء ... وكان المقصود بيه هو بعض الأراء الفقهية والفتاوى  اللى خرجت من عباءة الشيوخ الوهابيين (المنتميين للفكر السلفى فى الجزيرة العربية (السعودية)) و هى زى ماقلنا بتكون موش مناسبة لكل المجتمعات الإسلامية لإختلاف ظروف ومعطيات وتكوين كل مجتمع

سؤال : إزاى أعرف  إللى بأتعامل معاه دا اخوانى ولا سلفى ولا جماعة إسلامية ...؟؟؟

الإخوان موش حايكونو مهتمين بالنقاب وتربية الدقن  ... و إهتماماتهم السياسية  بتكون واضحة ... و كلمة إهتمامات سياسية دى معناها فى بعض الأحيان التنازل او الاتفاق على بعض النقاط عشان الدنيا تمشى

 

السلفيين والجماعات الإسلامية ... حانلاقى الإهتمام بالنقاب وبتربية الدقن وتقصير الثوب وكل النواحى المظهرية الدالة على ان الشخص دا مسلم ... دا غير السلوكيات اللى حانلاحظ فيها الاهتمام بأقل التفاصيل المميزة للإنسان المسلم ... مع اختلاف تأثير الطباع الشخصية لكل شخص و مجتمع و بيئة طبعا ... لكن فى حالة السلفيين   فـ زى ماقلنا الإهتمام بالسياسة موش موجود لكن الجماعة الإسلامية أو الجهاديين أو جماعة الجهاد زى مابيحبو يسمو نفسهم فالسياسة دى من الأولويات مع شدة وتطرف فى كتير من الأفكار

 

التوصيف دا كله للحالة قبل 25 يناير .... بعد 25 يناير ... إن شاءالله مصر تكون أحسن و أجمل بكتيير

4 comments:

Tears said...

ربنا يرحمنا منهم كلهم

الدين علاقة خاصة مش محتاجة اعلانات

sunnysuez said...

اول مرة اعرف الكلام دة ...اللى كنت اعرفة ان فى جماعة اسمها اخوان...بس اية ظروفها مانش عندى ادنى فكرة
:))))
كل مصر و انت طيب

مؤنس فرحان said...

تييرز

إن شاءالله مصر اللى جايا أحسن بكتيير

واللى كنا فيه قبل كده كان بسبب ان الناس كانت مغيبة و دا كان مقصود

ان شاءالله خير

مؤنس فرحان said...

sunny

لازم نعرف كل التفاصيل ... عشان ماينضحكش علينا تانى

و ان شاءالله مصر دايما طيبة وبخير

وانتى طيبة وبالف صحة و سلامة